ما هي اضرار تنظيف الأسنان

تنظيف الأسنان هو جزء أساسي من روتين العناية الشخصية اليومي للحفاظ على صحة الفم والأسنان. ولكن مثل أي إجراء صحي، يمكن أن يكون له بعض الأضرار والمضاعفات إذا لم يتم بشكل صحيح أو مفرط. تنظيف الأسنان العميق هو علاج غير جراحي يتم إجراؤه عند طبيب الأسنان لمعالجة اللثة وإزالة تراكم الجير والبقع والترسبات عن الأسنان، من خلال تنظيف جذور الأسنان، تحديدًا فوق وتحت خط اللثة، بهدف معالجة تراجع اللثة وإزالة الترسبات، وتقشير الأسنان من الجير الصلب والبكتيريا المتراكمة، ومساعدة اللثة على الالتصاق بالأسنان، وهو يعتبر إجراء أكثرعمقًا من التنظيف العادي. في هذا المقال، سنتناول بالتفصيل ما هي اضرار تنظيف الأسنان وكيفية تجنبها للحفاظ على صحة الفم.

ما هي اضرار تنظيف الأسنان

تآكل المينا

تآكل المينا هو واحدة من الأضرار الأكثر شيوعًا للتنظيف المفرط للأسنان. المينا هي الطبقة الخارجية الصلبة التي تحمي الأسنان من التلف والتسوس. عندما يتم تنظيف الأسنان بقوة باستخدام فرشاة أسنان خشنة أو معجون أسنان مبيض يحتوي على مواد كاشطة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تآكل المينا. هذا التآكل يترك الأسنان أكثر عرضة للتسوس لأن الطبقة الواقية قد تضررت. كما أن تآكل المينا يمكن أن يؤدي إلى تغيير في لون الأسنان، حيث تصبح الأسنان أكثر اصفرارًا بسبب كشف الطبقات الداخلية الداكنة.

تآكل المينا ليس فقط يجعل الأسنان أكثر عرضة للتسوس، ولكنه أيضًا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أخرى مثل:

  1. الحساسية المفرطة: تصبح الأسنان حساسة للغاية للمحفزات الخارجية مثل الحرارة والبرودة، مما يجعل تناول الأطعمة والمشروبات غير مريح.
  2. التجاويف: مع تآكل المينا، تصبح الأسنان أكثر عرضة لتكوين التجاويف والتسوس بسبب ضعف الحماية الطبيعية.
  3. التشققات: الأسنان التي تعرضت لتآكل المينا تكون أكثر عرضة للتشقق والكسر، مما قد يتطلب إجراءات تصحيحية مكلفة ومعقدة.

المزيد عن:
حشو العصب كم جلسه
اسعار حشو العصب بالليزر
حشو العصب في جلسة واحدة

حساسية الأسنان

تنظيف الأسنان بقوة أو باستخدام منتجات تحتوي على مواد كيميائية قاسية يمكن أن يؤدي إلى حساسية الأسنان. الحساسية تظهر عادة عند تناول الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة، مما يسبب عدم الراحة والألم. حساسية الأسنان يمكن أن تكون مؤلمة ومزعجة للغاية، ويمكن أن تجعل الشخص يتجنب تناول أطعمة معينة.

حساسية الأسنان تنتج عن عدة عوامل منها:

  1. تآكل المينا: كما ذكرنا سابقاً، يؤدي تآكل المينا إلى كشف الطبقات الداخلية للأسنان، مثل العاج، التي تحتوي على أنابيب صغيرة متصلة بالأعصاب داخل الأسنان. عندما تتعرض هذه الأنابيب للحرارة أو البرودة، يتم تحفيز الأعصاب مما يسبب الألم.
  2. تراجع اللثة: يمكن أن يؤدي تنظيف الأسنان بقوة إلى تراجع اللثة، مما يكشف عن جذور الأسنان التي لا تحتوي على طبقة حماية المينا وتكون أكثر حساسية للعوامل الخارجية.
  3. استخدام منتجات قاسية: بعض معاجين الأسنان ومنتجات التبييض تحتوي على مواد كيميائية قوية يمكن أن تسبب تهيجاً وحساسية للأسنان. ينبغي استخدام هذه المنتجات بحذر وتحت إشراف طبيب الأسنان.

تجنب الأضرار الناتجة عن التنظيف الزائد للأسنان

للحفاظ على صحة المينا وتجنب حساسية الأسنان، يمكن اتباع النصائح التالية:

  1. استخدام فرشاة أسنان ناعمة: الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة تكون أقل ضرراً على المينا واللثة. تأكد من تنظيف الأسنان بلطف بدلاً من استخدام القوة المفرطة.
  2. اختيار معجون أسنان مناسب: استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد بدون مواد كاشطة قوية يمكن أن يساعد في حماية المينا وتقوية الأسنان.
  3. تقنيات تنظيف صحيحة: تنظيف الأسنان بحركات دائرية ولطيفة بدلاً من الحركات القوية والأفقية يمكن أن يقلل من خطر تآكل المينا وتراجع اللثة.
  4. زيارة طبيب الأسنان بانتظام: الفحص الدوري للأسنان يمكن أن يساعد في اكتشاف أي مشاكل مبكراً وتقديم النصائح المناسبة للحفاظ على صحة الفم والأسنان.

نصائح للتخفيف من أضرار تنظيف الأسنان

يمكن اتباع النصائح الآتية بعد تنظيف الأسنان للتقليل من الأضرار الناجمة عنه:

  • استخدام معجون أسنان مضاد للحساسية.
  • استخدام غسول فم مضاد للميكروبات.
  • المضمضة بالماء الدافئ والملح 2 – 3 مرات في اليوم لبضعة أيام.
  • اتباع كافة التعليمات التي يقدمها طبيب الأسنان.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية للتخفيف من الألم المرافق.

فوائد تنظيف الأسنان

بعد توضيح أبرز أضرار تنظيف الأسنان المحتملة، لا بد من التطرق لفوائد تنظيف الأسنان، حيث أن هذا الإجراء يقدم العديد من الفوائد ومنها:

  • وقف تقدم أمراض اللثة.
  • علاج العدوى الحالية وتعزيز الشفاء.
  • تنظيف الأسنان فوق وتحت خط اللثة؛ وبذلك منع تسوس الأسنان.
  • إزالة البقع الناتجة عن تغير لون الأسنان.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة الناتجة عن أمراض اللثة.
  • حماية جذور الأسنان.

اقرأ ايضا:
كم سعر زرع الضرس
كيف اعرف فشل زراعة الأسنان
زراعة الأسنان بدون جراحة

من هم المرشحين لتنظيف الأسنان العميق؟

  1. الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة مثل التورم والاحمرار وتراجع اللثة عن الأسنان.
  2. تغير شكل إطباق الأسنان وتكوّن الفراغات أو حدوث انسدادات كبيرة بين الأسنان.
  3. الإحساس بطعم سيء ورائحة كريهة للفم وحدوث آلام عند المضغ .
  4. حدوث التهابات وصديد في اللثة وآثار كدمات حول اللثة.

هل تعود اللثة بعد إزالة الجير؟

من الطبيعي أن تعود اللثة بعد التنظيف العميق لتلتصق بالأسنان مرة أخرى، بل أن عديد من حالات انحسار أو تراجع اللثة قد يكون السبب ورائها تراكم البلاك والجير أسفل خط اللثة ولعلاجها فإن الطبيب يلجأ للتنظيف.

عادةً ما يزول التهاب اللثة خلال 5-7 أيام، بينما قد يستغرق التئامها والتصاقها بالأسنان مرة أخرى خلال عدة أسابيع.

في بعض الحالات القليلة قد تتراجع اللثة ولا تعود خاصةً إذا كان المريض يعاني بالفعل من انحسارها، أو إذا قام بتنظيفها بقوة بعد إجراء التنظيف العميق.

هل يمكن التدخين بعد تنظيف الأسنان من الجير؟

يتسبب التدخين في تصبغ الأسنان لذا من المهم تجنب التدخين بعد التنظيف مباشرةً إذ تكون قشرة مينا الأسنان مسامية لمدة 6 ساعات بعد التنظيف، ويُفضل الانتظار لفترة أطول، وفي العموم فإن أحد الأسباب الرئيسية لتغير لون الأسنان واصفرارها هو التدخين لذلك ينصح بتجنبه على قدر الإمكان أو الإقلاع عن التدخين للحفاظ على صحة الفم، والصحة العامة.

كم جلسة تنظيف الأسنان من الجير؟

عادةً ما تستغرق جلسة تنظيف الأسنان من 30- 60 دقيقة، ويتم في جلسة واحدة، ولكن قد يفضل بعض الأطباء إجراؤه على أكثر من جلسة خاصةً في الحالات الشديدة.

بعد تنظيف الأسنان متى أشرب قهوة؟

يجب أن تنتظر مدة ساعة على الأقل قبل شرب القهوة بعد تنظيف الأسنان، ولكن من الأفضل الانتظار مدة أربع ساعات للسماح لأسنانك بالوقت الكافي للشفاء.

متى آكل بعد تنظيف الجير؟

ليس عليك الانتظار لساعات لتناول الطعام بعد تنظيف أسنانك. في الواقع، لا داعي للانتظار على الإطلاق ويمكن تناول الطعام مباشرةً بعد تنظيف الأسنان، ومع ذلك لا يجب تناول الطعام في أثناء تأثير المخدر لتجنب جرح الخدين واللسان، كذلك قد يصعب تناول الأطعمة بعد زوال تأثير المخدر نتيجة الشعور بالألم أو تحسس الأسنان في أثناء المضغ.

إذا حصلت على جلسة فلورايد للأسنان بعد التنظيف فيجب الانتظار مدة 30 دقيقة قبل تناول أي أطعمة أو مشروبات.

من الطبيعي أن ترى بعض الدم الطفيف في اللعاب الخاص بك بعد التنظيف مباشرةً. يمكن أن يحدث نزيف طفيف مدة تصل إلى يومين بعد التنظيف، فقط تجنب الأطعمة الساخنة إذا كان لديك بعض النزيف والذي عادةً ما يتوقف بعد يومين.

هل يعود الجير بعد التنظيف؟

نعم يمكن أن يعود الجير بعد التنظيف، بل في بعض الحالات قد لا يتمكن التنظيف العميق من إزالة الجير بالكامل من الأسنان، وإذا أهمل المريض العناية بالأسنان بعد تنظيفها، فإن الجير سيتراكم مرة أخرى.

لذا يُوصى بالعناية بالأسنان واتباع تعليمات الطبيب وإجراء التنظيف مرتين في العام.

متى تلتئم اللثة بعد التنظيف؟

تستغرق اللثة في المتوسط حوالي 5-7 أيام للشفاء بعد التنظيف العميق. خلال هذه الفترة، من الممكن الشعور بألم طفيف في اللثة وتورم وحساسية الأسنان، وبعض النزيف. يُفضل تجنب الأطعمة الساخنة والباردة لتسريع التئام الشفاء.

بينما قد تلتئم اللثة خلال أسبوع كحد أقصى، فإن حساسية اللثة قد تستمر حتى أسبوعين بعد التنظيف وهو أمر طبيعي، وسيختفي من تلقاء نفسه.

تنظيف الأسنان هو جزء أساسي من الحفاظ على صحة الفم والأسنان، ولكن يجب أن يتم بحذر وباستخدام الأدوات والتقنيات الصحيحة لتجنب الأضرار المحتملة. إذا كان لديك أي استفسارات أو تحتاج إلى مشورة حول كيفية تنظيف أسنانك بشكل صحيح، يمكنك زيارة عيادة الدكتور ماهر للحصول على الدعم والإرشاد الأمثل لضمان صحة فمك وأسنانك.

يمكنك الإطلاع على:
تركيب فينير الأسنان

تنظيف الأسنان بالفحم مضر

تبيض الأسنان